.

يسعدني أن أرسل لكم أرق التحيات وأطيب الأمنيات مع بداية العام الدراسي، والذي نتطلع فيه معاً إلى تحول جامعة القاهرة نحو جامعة من الجيل الثالث فى ضوء نظرية الآمن القومى الشامل واستمرار عمليات التحديث والتطوير لكي تلاءم المُتغيرات المحلية والدولية، وبما يحقق لها ريادة قاطعة وواعدة في حاضرها ومستقبلها مُستندة إلى إمكانية إشباع حاجات المجتمع من الخدمات التعليمية والبحثية المؤثرة في تحقيق إضافة حقيقية للإنسان المصري والعربي.

ولا شك أننا نسعى جميعاً لكي نستكمل الإستراتيجية الجديدة للجامعة في كافة ميادين العمل الأكاديمي ,والبحث العلمي والتدريس والأنشطة الطلابية والمدن الجامعية ومستشفى الطلبة وغيرها من قطاعات شئون التعليم والطلاب وقطاع الامانة العامة وقطاع الدراسات العليا والبحوث وقطاع خدمة المجتمع . ومن أهم مقاصد تلك الإستراتيجية إحداث نهضة تعليمية وبحثية وثقافية؛ فنحن نحرص دائما على التطوير، ومن أهم معالمه : ربط التعليم بنظرية الأمن القومي، وتطوير التعليم بما يكفل عدم إنتاج عقول مُغلقة، والدخول في عصر التعليم الذكي، وتطوير المناهج، وتوظيف طرق التعليم والتعلم الحديثة، وتطوير أساليب التقويم وأسئلة الامتحانات، وحوكمة الإدارة الأكاديمية، والتوسع في الأنشطة الإبداعية. تطبيق الحوكمةGovernance ، تطوير البرامج واللوائح التعليمية، تطوير المقررات والكتاب الجامعــى، تطوير الامتحانات، زيادة القدرة التنافسية لطلاب جامعة القاهرة، تطوير المدن الجامعية (البنية الأساسية والقوة الناعمة )، تحديث القرية الأوليمبية الرياضية وملاعب الكليات، تحسين الخدمات وميكنة القطاع، تطوير الخدمات الطبية، تنمية روح الابتكار والفرق البحثية والحل العلمي للمشكلات، تجديد التفكير الديني، تنمية المواهب الثقافية والفنية والرياضية والأدبية واكتشاف وصناعة النجوم، التكافل الاجتماعي، زيادة أعداد الوافدين.

ولأننا نتطلع إلى المستقبل نجد أن أمامنا الكثير من العمل لإنجازه. وننتظر هذا العام من جميع الكليات أن تقوم بواجباتها كاملة هذا العام، وأن تحقق دورها في تنمية شخصية الطلاب وإثراء وعيهم وتبصيرهم بطبيعة المجتمع، وعملية التنمية، سواء تنمية الوطن أو تنمية الذات والقدرات الشخصية، فضلاً عن نشر الوعي الثقافي والسياسي والفني. ويعتمد استمرار ريادة جامعة القاهرة خلال الفترة القادمة إلى حد كبير على مدى إمكانية استمرار عمليات التحديث والتطوير . ونحن جميعاً في جامعة القاهرة نؤمن بما لدينا من الرؤية والإرادة والإمكانيات، كما نؤمن أننا قادرون على تحقيق الأحلام الطموحة والتي سوف تتبلور جميعها في اتجاه هدف واحد وهو المستقبل المشرق لهذه الجامعة العريقة. ولن يحدث هذا بدون تنفيذ الخطط، وفقاً لمعايير الجودة. ولأننا ننظر إلى المستقبل نجد أمامنا الكثير من العمل لإنجازه، من أجل تحقيق الرسالة التي نصبو إليها، وهي تخريج طلاب على أعلى مستوى علمياً ومهارياً وسلوكياً. ونرجو أن تقوم الكليات والمعاهد بدورها على أكمل وجه في هذا الإطار.

إن طموحنا الذي نعمل على تحقيقه هو الوصول إلى أبعد نقطة مُمكنة في فضاء التطوير خلال السنوات القليلة المُقبلة. ولن يتأتي هذا إلا بإستراتيجية تعتمد على المهارات المتقدمة في التدريس، والمنهجية العلمية في البحث، والأداء الفني في الإدارة، وقبل كل هذا مزيدٌ من تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والإداريين على نحو يلائم التطور الحادث في عملية الجودة.

وفي النهاية .. أتمنى من كل قلبي التوفيق لزملائنا أعضاء هيئة التدريس والعاملين ولأبنائنا الطلبة الأعزاء..

وفقكم الله.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

أخبار تهم طلاب الكلية

قائمه الاخبار

مرحباً بك لاستقبال كل ما هو جديد بالموقع نرجو وضع اسمك وبريدك الالكترونى

رؤية الكلية

تسعى كلية الزراعة جامعة القاهرة إلى أن تصبح، خلال العقد القادم، من بين المؤسسات الأكاديمية المتميزة والمعترف بها على المستوى الإقليمي في التعليم، والبحث العلمي، وتنمية المجتمع، في مجالات الزراعة وعلوم الحياة، لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية للتنمية المستدامة.

رسالة الكلية 

في إطار رسالة جامعة القاهرة تسعى كلية الزراعة لإعداد خريجين قادرين على المنافسة محلياً وإقليمياً فى مجالات الزراعة وعلوم الحياة، من خلال تقديم برامج وأنشطة وخدمات متميزة في التعليم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

نتيجة التنسيق الداخلى لطلاب " برامج اللغة العربية"