إستراتيجية التعليم والتعلم

تشير استراتيجيات التعلم إلي "السلوكيات والأفكار التي ينخرط  بها المتعلم في أثناء التعلم، بهدف أن يتم التأثير على عملية التعلم لدي المتعلم".وهي تمتد إلي تحديد مختلف استراتيجيات التعلم التي يمكن للمعلم استخدامها مع المتعلمين لتحقيق أهدافه.

وتعتمد إستراتيجية التعليم والتعلم في الكلية علي أربع محاور رئيسية تشمل:

1-      التنوع في أدوات ومناهج التعليم والتعلم

2-      الإتاحة لأدوات لتعليم

3-      دعم القدرات للقائمين بتنفيذ عملية التعليم والمتعلمين

4-      المتابعة والتقييم المستمر والإجراءات التصحيحية

 

ويمكن إستعراض السياسات و الإجراءات التي اتخذت في هذا المجال علي النحو التالي:

أولا: التنوع في أدوات ومناهج التعليم والتعلم:

تضمنت الأدوات التي يمكن للقائم بالتدريس الاستعانة بها في أثناء عملية التعليم العديد من البدائل مثل المحاضرات، المناقشات، البحث المكتبي، العروض الشرائحية واستخدام الحاسب الآلي سواء في البحث أو المقررات الالكترونية، إعداد أوراق فصلية في موضوعات المقرر، التدريب العملي على المفاهيم التطبيقية في المقرر من خلال دراسات الحالة، والتي يتم تشجيع القائم بالتدريس علي اختيار توليفات منها يدعم بعضها أثر البعض وفق طبيعة الموقف التعليمي والموضوع مثار الاهتمام. ولذا فإن نماذج التوصيف للمقررات تشمل العديد من هذه البدائل التي يتعين علي القائم بالتدريس تحديد أي منها يختار في سياق تنفيذه لأنشطة المقرر،وكذا في سياق تقييمه لأثرها علي تحقيق الأهداف التعليمية المستهدفه لكل وحدة تعليمية بتقارير المقرر لمراعاتها في عملية التحسين لعملية التعليم للمقرر الفصول الدراسية التالية.

ونظرا لطبيعة الدراسة بالكلية، فقد أعطي للتدريب العملي والتطبيقي الميداني أهمية نسبية عالية، تمثلت في استخدام المعامل التي تم استكمال تطوير العديد منها بالمعدات والأجهزة ومستلزمات التشغيل بشكل أفضل كثيرا مما كانت عليه في الماضي، إضافة لاستخدام المزارع التجريبية المتاحة للكلية في تنفيذ برامج التدريب العادي والصيفي للطلاب،  وامتد الأمر لاستخدام التسهيلات البحثية المتاحة بمجمع المعامل البحثية لتدريب الطلاب في حال الأجهزة الأكثر تطورا غير المتاحة بالمعامل العادية. فضلا عن ذلك فقد تم عقد عديد من بروتوكولات التعاون مع شركات الانتاج الزراعي ومصانع التصنيع الغذائي لتدريب الطلاب البعض منها مع دول أجنبية خاصة دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

 

ثانيا: الإتاحة لأدوات لتعليم:

اهتمت الكلية بتوفير تشكيلة متنوعة من أدوات التعليم. فقد تمت زيادة عدد القاعات الدراسية بأحجامها المتنوعة في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ، حيث تتوفر بكل قاعة تدريس أحدث  أدوات العرض من حاسب آلي ووحدة عرض.وتم ضمان جودة وصيانة هذه الأجهزة من خلال إنشاء وحدة متخصصة للوسائل التعليمية "للمعينات السمعية البصرية" والتي تعمل علي توفير هذه المعينات في كل الحالات التي يطلب منها  ذلك وبشكل أفضل كثيرا عما كان عليه الحال منذ سنوات قليلة.

وتشجع الكلية -بعدد من- الحوافز تحويل العديد من المقررات إلي مقررات إلكترونية -من خلال معمل أقيم خصيصا لهذا الغرض- بحيث يتاح للطلاب الرجوع إليها في أي وقت يتناسب وظروفهم، واتبعت ذلك بتوفير قاعات إطلاع الكترونية سواء بالمكتبة أو بوحدة الحاسب الآلي الذي يقدم أيضا تدريبات للطلاب -وحتي العاملين- علي برامج متعددة للحاسب الآلي إما مجانا أو بشروط ميسرة. وأتاحت الكلية تحديث دائم ووفرة ملحوظة للمراجع العلمية لكل المقررات من خلال المعارض السنوية للكتب،وأقامت مكتبة ثرية للوسائط السمعية البصرية والأفلام بالمكتبة.وتوفر الكلية فرصة الانتقال إلي مجالات التدريب من خلال مجموعة السيارات والباصات التي وفرتها لهذا الغرض.

وأعدت الكية خطة لتوصيل كافة الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بشبكة الإنترنت جار تنفيذها في إطار مشروع خاص بذلك.

 

ثالثا: دعم القدرات للقائمين بتنفيذ عملية التعليم والمتعلمين:

تتبني الكلية برنامجا طموحا لتدريب كافة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة علي المعارف والمهارات اللازمة لتطوير عملية التدريس، ومن بينها الدورات الخاصة باللغة الانجليزية سواء في المعمل الذي أنشئ لهذا الغرض بالكلية أو بالتعاون مع معاهد متخصصة كالمجلس البريطاني، فضلا عن الدورات المقررة في إطار ترقي السادة أعضاء هيئة التدريس.

 

رابعا: المتابعة والتقييم المستمر والإجراءات التصحيحية:

تهتم الكلية من خلال وحدة الجودة بالمتابعة والتقييم المستمر للأداء في تنفيذ العملية التعليمية من خلال التقييم الدوري للطلاب للأداء في المقررات الدراسية في نهاية كل فصل دراسي،  وكذا بالتركيز علي ما يطلب من خطط تحسين في إطار التقارير الخاصة بالمقررات والبرامج.

قائمه الاخبار

مرحباً بك لاستقبال كل ما هو جديد بالموقع نرجو وضع اسمك وبريدك الالكترونى

رؤية الكلية

تسعى كلية الزراعة جامعة القاهرة إلى أن تصبح، خلال العقد القادم، من بين المؤسسات الأكاديمية المتميزة والمعترف بها على المستوى الإقليمي في التعليم، والبحث العلمي، وتنمية المجتمع، في مجالات الزراعة وعلوم الحياة، لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية للتنمية المستدامة.

رسالة الكلية 

في إطار رسالة جامعة القاهرة تسعى كلية الزراعة لإعداد خريجين قادرين على المنافسة محلياً وإقليمياً فى مجالات الزراعة وعلوم الحياة، من خلال تقديم برامج وأنشطة وخدمات متميزة في التعليم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.